recent
أخبار ساخنة

النانو بين الحقيقة و الخيال

الصفحة الرئيسية

النانو بين الحقيقة و الخيال
النانو بين الحقيقة و الخيال

في هذه التدوينة سوف نتطرق إلى اعظم انجاز وصل له العنصر البشري على مر العصور و مختلف المحطات التي قطعا في حياته قصد تطوير العلم و التقنية و الوصول إلى تكنولوجيا عالية الدقة سيكون موضوعنا حول تكنولوجيا النانو Nano


فالنانو كلمة صغيرة تتكون من أربعة حروف؛ وقد تزايد شغف العالم بها في الآونة الاخيرة بعد أن اشرقت في سماء حياة البشرية منذ بداية هذا القرن .

وقد ادت الابتكارات النوعية و الاكتشافات الباهرة و التطبيقات التكنولوجية المتعددة و الانجازات المتعلقة بالنانو الع سطوع نجمها يوما بعد يوم؛ وسنة بعد أخرى.

فباتت طفرة علمية نتغنى بها؛ بعد أن كانت منذ مدة ليست بالطويلة ضربا من ضروب الخيال او مجرد حلم عابر داعب مخيلة العلماء ؛ و حرك المجال الفني خصوصا المهتمين بالأفلام لتصبح تكنلوجيا النانو عبارة عن قصص و أفلام وروايات الخيال العلمي .

ما المقصود بالنانو؟


كملة النانو هي كلمة يونانية قديمة و تعني قزم Nanos و في المحال العلمي تعجي جزءا من مليار اي بصيغة أخرى جزء من ألف مليون ويمن أن نقول مثلا

نانو ثانية -nanoseconde

وهي وحدة لقياس الزمن و تختصر لتصبح Nano Sec

وتعني ؛ واحدا على مليار من الثانية و بهذا نجد جهاز قياس يطلق عليه اسم النانومتر nanometer و الذي يتم اختصاره بالأحرف اللاتينية ب nm ؛ كوحدة لقياس اطوال العناصر الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة و لكن يتم رصدها بواسطة المجهر او الميكروسكوب الالكتروني .

و يتم استخدام هذه الوحدة لقياس ابعاد الذرات و الجزيئات والمواد و المركبات الدقيقة و الخلايا الجسيمات المجهرية كالبكتيريا و الفيروسات .ذو النانومتر الواحد يقدر ب جزء من ألف مليون جزء من المتر او بصيغة اخرى فإن المتر الواحد يحتوي على مليار جزء من النانومتر




علاقة الميكرو بالنانو






كملاحظة اولية؛ فإن قبل انطلاق ثورة النانو التكنولوجية بداية هذا القرن؛ فقد كان اهتمام الصناعات التكنولوجية بكل تلويناتها تصب اهتمامها حول كفية تصغير المواد المستخدمة في الصناعات و المنتجات الى مستوى الميكروميتر؛

و ذلك حيم ادرك العلماء اهمية تصغير الأشياء و مكونات الاجهزة الالكترونية لإنتاج اجهزة ذات حجم صغير جدا و ذات فعالية كبرى؛ و اعلى جودة و كفاءة من الاجسام الكبيرة السابقة ,

ومنذ ذلك الحين بات العالم يتغنى بالميكرو متر على انه إنجاز العصر و قد استوحيت منه مجموعة من الاسماء و التي نستخدمها إلى غاية يومنا هذا و لم يكن لها من قبل أي وجود و من تلك الألفاظ نجد الميكروسكوب و الكائنات الدقيقة Micro-organismes؛ و الميكرويف وكذا الميكروفون و غير ذلك من المصطلحات التكنولوجية و التقنية.

تكنولوجيا النانو: هل هي حقا تكنولوجيا حديثة؟

إن تكنولوجيا النانو تم استخدامها في بعض التطبيقات يرجع لعدة مئات من السنين؛ خاصة في مجال المركبات الكيمائية؛ و ذلك نظرا الى ان مقاييس و ابعاد الجزيئات التي تكون المركبات الكيمائية تكون في مستوى النانو و قد تطرق العالم الفزيائي و الرياضي ألبيرت إن شطاين في جزء من برنامجه العلمي برسالة الدكتوراه منذ ما يقارب المئة عام عن كيفية انتشار وذوبان جزيئات السكر في الماء؛ حيث استطاع حساب ابعاد جزيء واحد من السكر ووجد انه لا يتعدى واحد نانومتر و بالرغم من اهمية هذا الاكتشاف فهو لم يعد مثيرا في يونا هذا بحد ذاته حيث تم التعرف على ابعاد الجزيئات المكونة للمادة

و كذلك تم التعرف على الخلايا الحيوانية و النباتية و الفيروسات و الجسيمات الدقيقة؛ وتم ادراك مدى صغر حجمها فقد تصل الى مستوى 100 نانو متر.
google-playkhamsatmostaqltradent