U3F1ZWV6ZTM4MjU5MzkzMDA3X0FjdGl2YXRpb240MzM0MjYxMzYxMzA=
recent
أخبار ساخنة

جغرافية إعداد السواحل الفصل السادس S6

جغرافية إعداد السواحل الفصل السادس S6
جغرافية إعداد السواحل الفصل السادس S6 





جغرافية إعداد السواحل الفصل السادس S6


يعتبر الساحل مجال تلاقي أنظمة تشكالية مختلفة، بحرية وقارية يلعب فيها الجو دورا حاسما، من هذا المنطلق يتشكل الساحل صفة خاصة يختلف عما نلاحظه في القارة وفي قعر البحر.

وهذا الشريط يضم ثلاثة أقسام هي:

الساحل الأمامي: ويشمل النطاق الممتد من اليابسة بجانب مياه البحر وهو المكان المغمور باستمرار.

خط الساحل: يقصد به الخط الذي تلتقي عنده مياه البحر باليابس فهو خط متغير الموضع إذ يتقدم نحو اليابس حين المد ويتراجع عند الجزر مغمور أو بارز.

الساحل الخلفي: يمتد خلف الساحل الأمامي، هذا المكان لا تصله المياه لكن العمليات المورفولوجية تكون فيه نشيطة عما هو الحال عليه في القارة بسبب قربه من البحر.

من الناحية المورفولوجية نفرق بين عمليتين مؤترتين على السواحل:

- عملية نحث: تجعل خط الساحل يتراجع نحو القارة عن طريق هدمه وتكون مكانهرصيفا

- عملية إرساب مواد عند الساحل تؤدي إلى تقدمه نحو البحر أي توسع المجال القاري.

الدينامية الساحلية النحتية:

عبارة عن ارتباط آليات مختلفة، بعضها ذو طبيعة ميكانيكية وبعضها الآخر ذو طبيعة كيماوية مع اختلاف في مدة التدخل، عادة على مستوى الكرة الأرضية نجد الآليات الميكانيكية تحتل الصنف الأول، فنجد أن الآليات ذات الطبيعة الكيماوية أو الاحيائية تحتل الاهمية القصوى كما هو الحال بالنسبة للحشافة المرجانية حيث أهمية الآليات الإحيائية أو الاوساط الكلسية المدارية، وقبل التعرض لهذه العمليات سنقوم بدراسة العوامل البحرية ونلقي نظرية على البيئة الشاطئية




الاسمبريد إلكترونيرسالة