U3F1ZWV6ZTM4MjU5MzkzMDA3X0FjdGl2YXRpb240MzM0MjYxMzYxMzA=
recent
أخبار ساخنة

النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط

مـادة الاجتماعيـات                                                                                            السنـة الأولى
   وحدة التـاريخ                                                                                              الدرس رقـم: 11

النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط

النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط
النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط

مقدمـة:
تعرضت الإمبراطورية الرومانية خلال القرن الخامس الميلادي لهجومات خارجية أدت إلى انهيارها وشكلت بداية للعصور الفيودالية.
-   فمالمقصود بالفيودالية؟ 
 - وماهي أسباب ظهورها؟
-  وكيف كانت العلاقة بين الفئات المشكلة للمجتمع الفيودالي؟

І – أدت عدة أسباب إلى ظهور النظام الفيودالي بأوربا:

1 ـ مفهوم النظام الفيودالي: 
الفيودالية تنظيم اقتصادي واجتماعي وسياسي ظهر بأوربا خلال العصور الوسطى (مابين 476 و 1453 م)، ويتميز باختفاء مفهوم الدولة والمواطنة مع سيادة تراتبية طبقية اجتماعية، وقد ساهم هذا النظام في تخلف القارة الأوربية لقرون عديدة.

2 ـ أسباب ظهور النظام لفيودالي: 
تسرب الضعف إلى الإمبراطورية الرومانية منذ أواسط القرن الخامس الميلادي، مما شجع اشعوب المتبربرة المجاورة على مهاجمة حدودها ثم التوغل بالمناطق الداخلية، فتسبب ذلك في انتشار الفوضى والمجاعات والأوبئة، مما أدى إلى انهيار السلطة الملكية المركزية ودفع بالسكان إلى البحث عن الحماية من طرف الأقوياء.

ІІ – تشكلت بنية المجتمع الفيودالي من تراتبية طبقية تضم عدة فئات:


كان المجتمع الفيودالي بأوربا خلال العصور الوسطى طبقيا متفاوتا، توجد على رأسه فئات الأسياد التي كانت تتوفر على امتيازات كبرى تتقاسم جزء منهـا مع الملوك، في حين شكل الفرسان أداة لجمع الضرائـب واستغـلال الأقنان في أعمال السخرة، ولحماية وضمان استمرار مكانة وامتيازات طبقة النبلاء/الأسياد.

خاتمـة: 

لعب النظام الفيودالي خلال العصر الوسيط دورا كبيرا في تخلف أوربا، ومهد للمواجهة الدينية بين المسلمين والمسيحيين في إطار الحروب الصليبية.

الاسمبريد إلكترونيرسالة